البريء جوني ديب !

هل فبركت آمبر هيرد اتهاماتها ؟!

تتجه الأمور لصالح “جوني ديب” في قضية العنف المنزلي التي أثارتها طليقته “أمبر هيرد”، ولكن بعد أن تسببت له بضرر كبير جعلت معظم منتجي هوليوود يتخلون عنه، وخاصة شركة ديزني التي “طردته” من قراصنة الكاريبي.

وقد بدأت حملات على مواقع التواصل تدعم براءة ديب تحت هاشتاغ JusticeForJohnnyDepp وأخرى تدعو شركة وارنر بعدم إشراك “أمبر هيرد” في الفيلم القادم من أكوامان. وذلك بعد ظهور تسجيلات صوتية أظهرت استفزاز هيرد لجوني والتعدي عليه بالضرب. وكانت مساعدة ديب “تارا روبرتس” قد شهدت على تكرار هذا الأمر وكيف كانت تتعمد إثارة المشاكل مع جوني.

وأعلنت مؤخراً “أمبر هيرد” مصاحبتها لإمرأة مثلية (مصابة بالسرطان) في خطوة منها على ما يبدو لاستعطاف مجتمع المثليين والحصول على دعمهم، مع صرف الانظار قليلاً عن المستجدات في القضية التي رفعها جوني ديب ويطالب فيها بتعويض ٥٠ مليون دولار. وهناك حديث عن شهادة سرية مهمة قدمها الممثل جيمس فرانكو قد تحسم الأمر.

شهادة تارا روبرتس

Posted in: Uncategorized